المفوضية العليا : لم نستلم أي خطاب من مجلس الدولة و ننتظر تعديلات القوانين من البرلمان

قال مصدر مسؤول بالمفوضية العليا للانتخابات في ليبيا لـ”سبوتنيك”، ، أن المؤتمر الصحفي الذي يعقد في الرابع والعشرين من الشهر الجاري في طرابلس، سيتناول التفاصيل الخاصة بالناخبين والقوائم، وبطاقة الناخبين وموعد تسليمها وكل ما تم الانتهاء منه الفترة الماضية، كما أنه سيشير إلى عملية فتح باب الترشح مشيرا الى أنه حتى اليوم لم يقرر الموعد الذي سيعلن فيه فتح باب الترشح للانتخابات، خاصة أن المفوضية لم تستلم التعديلات التي طلبتها من مجلس النواب على قانوني الانتخابات التي تتمثل في عدم تحديد مدة الثلاثة أشهر التي نص عليها قانون انتخاب الرئيس، التي يجب أن يتوقف المرشح خلالها قبل موعد الانتخابات. وكذلك تحديد مدة الـ 30 يوما التي تفصل بين انتخابات الرئيس والبرلمان، على أن تحدد ما إن كانت بعد الجولة الأولى أو الثانية.

هذا ومن المرتقب أن يرسل البرلمان التعديلات إلى المفوضية خلال هذا الأسبوع.. وأضاف في حديثه إنه يجب فتح باب الترشح للانتخابات في الأول من نوفمبر لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر نهاية العام.

وأكد المصدر أن المفوضية لم تستلم أي مخاطبات من مجلس  الدولة الذي طالب بعدم اعتماد قوانين الانتخابات وشدد المصدر على أن هذا المقترح يتم تداوله فقط عبر وسائل الإعلام وبين الأطراف السياسية، في حين أن البعثة الأمم المتحدة تعمل على إنهاء كافة الخطوات المرتبطة بالانتخابات في موعدها المحدد نهاية العام الجاري، حسب خارطة الطريق.