المجلس الرئاسي يرحب بتوقيع خطة عمل انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية

رحب المجلس الرئاسي بتوقيع خطة عمل انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية تدريجياً، وفي وقتٍ متزامن.

 جاء ذلك في بيان له امس، اعتبر فيه توقيع خطة العمل تتويجاً للعمل المتواصل والدؤوب، والاجتماعات واللقاءات المضنية لرئيس وأعضاء المجلس مع العديد من الأطراف الدولية، وكان آخرها لقاء رئيس المجلس الرئاسي مع الأمين العام للأمم المتحدة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، وأيضاً الاجتماعات التي جرت مع الدول المعنية بهذا الملف، وفق البيان.

وشدد بيان الرئاسي على أن هذا الحدث المهم، الذي جاء في وقت حساس جداً، هو انعكاس حقيقي لرغبة الشعب الليبي العظيم في إعادة السلام والسيادة الوطنية، وصولاً لتوحيد المؤسسة العسكرية، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة تحظى بإجماع وقبول كل الأطراف المشاركة في العملية السياسية.

ودعا المجلس في بيانه الشركاء الدوليين المعنيين بالأزمة الليبية، بما في ذلك دول جوار ليبيا، التعامل بإيجابية ومسؤولية من خلال دعمهم ومساندتهم، وتعاونهم في تنفيذ الآلية التي اعتمدتها اللجنة العسكرية المشتركة برعاية بعثة الأمم المتحدة.